حبر الرواة

كتبت الدكتورة/ سمية الحمايدة

الأردن

وكم أسرفت

في مواتي

وما زالت

تتلمس كفاي

رفاتي …

أردد لحن المطر

أبحر في حبر الرواةِ

أتشبث بجنحي يمامة

ظل سعيها

بين حقول المشاةِ …

يا أيتها العابثات

في الدسم

منذ الأزل

تذرفن سم المقل

على ضريح عمر

العُصَاةِ …

إخفضن همس دُجى

الوشاة

أرقن دم حياء

خر صريعا

تحت أسمال لُغاتي …

وهلموا إليً مشاة

فأنا المشكاة

وأنا الميقات

وآخر نساء شمس

الهواةِ …

فلا كؤوس غانيات

ولا سود عمامات

ولا لغو رعاة

يقطفون رأساً

أينعها قدر

أفلا تعقلون

صلاتي ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *